صحة و جمال

أنواع الطعام التي تقلل التوتر .

 

الكلمة لها مفعول السحر ، بها تبني وبها تهدم ،لذلك كان من المهم أن نكتب كل ما هو مفيد ونافع لنا ولغيرنا ،ونأمل من الله أن يوفقنا لما يرضية ، ولنتحدث في هذا المقال عن : أنواع الطعام التي تقلل التوتر .

 

أثر التوتر علي الصحة البدنية والنفسية :

يتسبب التوتر بأثار سلبية على الصحة البدنية والنفسية، ويعتبر سبباَ رئيسياَ لأمراض خطيرة مثل القلب والاكتئاب.

ومع تغير نمط الحياة يزداد التوتر وتظهر معدلاته وفقا لعوامل متعددة كالإجهاد الذي يتعرض له الشخص، وقدرته على التكيف مع الضغوط، وفق ما ذكر موقع ” سكاي نيوز”.

وإلى جانب استشارة الأطباء التخصصين ، ينصح أطباء بالإكثار من تناول أطعمة معينة تساهم في تخفيف حدة التوتر، كما في القائمة التي نشرها موقع “هيلث لاين” المتخصص بالأخبار والمواضيع الطبية:

البطاطا وعلاج التوتر :

تؤكد دراسات إلى أن تناول مصادر الكربوهيدرات الكاملة الغنية بالمغذيات مثل البطاطس الحلوة، يساعد على خفض مستويات هرمون الإجهاد “الكورتيزول”.

وتعد البطاطس الحلوة مكونا غذائيا مميزا للكربوهيدرات، فضلا عن غناها بالعناصر الغذائية المهمة للاستجابة للتوتر مثل فيتامين “سي” والبوتاسيوم.

الخرشوف وعلاج التوتر

يتميز الخرشوف بغناه بالألياف وخصوصا “البريبايوتكس”، والتي تغذي البكتيريا المفيدة في الأمعاء.

وأثبتت أبحاث أن “البريبايوتكس” يساعد في تقليل مستويات التوتر والقلق والاكتئاب، كما أنه يخفض الإجهاد.

ويحتوي الخرشوف على نسبة عالية من البوتاسيوم والمغنسيوم والفيتامينات “سي” و”كي”، والتي تعد مهمة في تخفيض التوتر.

البيض وعلاج التوتر :

يزخر البيض بالفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية ومضادات الأكسدة اللازمة للاستجابة الصحية للتوتر.

كذلك يتميز البيض بغناه بـ”الكولين”، وهي مادة مغذية توجد بكميات كبيرة في عدد قليل من الأطعمة، وأثبتت دورها المهم في صحة الدماغ والحماية من الإجهاد، هذا إلى جانب مساعدتها في الاستجابة للتوتر وتحسين المزاج.

الأسماك وعلاج التوتر :

تتمتع الأسماك الدهنية مثل الرنجة والسلمون والسردين بغناها بـ”أوميجا 3″ وفيتامين “د” ، وهي عناصر مغذية ثبت أنها تساعد في تقليل مستويات التوتر وتحسين الحالة المزاجية.

البقدونس وعلاج التوتر :

البقدونس نبتة مغذية غنية بمضادات الأكسدة التي تحمي من “الإجهاد التأكسدي”، المسبب لأمراض عديدة، مثل القلق والتوتر والاكتئاب.

الثوم وعلاج التوتر :

الثوم غني بمركبات الكبريت التي تساعد على زيادة مستويات “الجلوتاثيون” وهو أحد مضادات التي تحمي الجسم من العديد من الأمراض بما في ذلك الحدّ من “الإجهاد التأكسدي”، بالإضافة إلى تقليل أعراض القلق والتوتر والاكتئاب.

بذور دوار الشمس وعلاج التوتر :

تمثل بذور دوار الشمس مصدرا غنيا لفيتامين “إي” الذي يعمل كمضاد قوي للأكسدة وهو ضروري للصحة العقلية، وقادر على تغيير الحالة المزاجية.

كما أن هذه البذور غنية بالعناصر الغذائية الأخرى التي تقلل الإجهاد، بما في ذلك المغنيسيوم والمنغنيز والسيلينيوم والزنك وفيتامين “بي” والنحاس.

البروكلي وعلاج التوتر :

يحمي البروكلي من الإصابة ببعض أنواع السرطان وأمراض القلب واضطرابات الصحة العقلية مثل الاكتئاب، لغناه بالمغنسيوم وفيتامين “سي” وحمض الفوليك.

وإلى جانب ذلك، يتميز البروكلي بغناه بـ”السلفورافان”، وهو مركب كبريتي له خصائص واقية للأعصاب، وقد يوفر تأثيرات مهدئة ومضادة للتوتر.

وفي نهاية المقال نتمنى أن ينال أعجاب القُراء والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتة .

 

 

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.